هل السنة والجماعة:

أحــہٰٰ۫ـــفاد الصــہٰٰ۫ـــحــہٰٰ۫ـــابه رضــہٰٰ۫ـــوان الله عليۦ‏ــہٰٰ۫ـــهمے أحــہٰٰ۫ـــفادعمــہٰٰ۫ـــر الفاروق .


شكر الله على نعمة الهداية

شاطر
avatar
ريناد الشمري
صــــاحــــب المــــوقــــ؏ے
صــــاحــــب المــــوقــــ؏ے

عدد المساهمات : 226
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 11/06/2016
الموقع : حائل

شكر الله على نعمة الهداية

مُساهمة من طرف ريناد الشمري في السبت يوليو 02, 2016 11:39 pm

 | 

شكر الله على نعمة الهداية 





شكر الله على نعمة الهداية

الهداية للحق نعمة يمنُّ الله بها على بعض الخلق دون بعض، قال تعالى: ﴿فَرِيقًا هَدَى وَفَرِيقًا حَقَّ عَلَيْهِمْ الضَّلالَةُ﴾ [الأعراف:30]، فعلى المؤمن:

1- أن يكثر من شكر الله على هذه النعمة، قال تعالى: ﴿وَقَالُوا الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي هَدَانَا لِهَذَا وَمَا كُنَّا لِنَهْتَدِيَ لَوْلا أَنْ هَدَانَا اللَّهُ﴾ [الأعراف:43].

2- أن يسأل الله الثباتِ على هذه النعمة، قال تعالى: ﴿رَبَّنَا لا تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِنْ لَدُنْكَ رَحْمَةً إِنَّكَ أَنْتَ الْوَهَّابُ﴾ [آل عمران:8].

3- أن يتأمل في حال المحرومين من هذه النعمة.

فلن يعرف المؤمن قدر هذه النعمة حتى يتأمل في حال المحرومين من هذه النعمة، تأمل أحوال هؤلاء المساكين من حولك، ترى أحوالهم تثير الشفقة.

فهذا مهمل للقرآن شديد الحرص على حفظ قصائد النعي والعويل.

وهذا مهمل لصلاة الجماعة شديد الحرص على المشاركة في كل المآتم والموالد.

وهذا مهمل للزكاة شديد الحرص على دفع خمس ماله لفلان وعلان وإن كان القرآن أوجبه في أموال التجار فقط.

وهذا مهمل للتمتع بزوجته، شديد الحرص على التمتع بالأخريات، تاركاً زوجته تعاني الحرمان بدعوى جواز المتعة!

تأمل حال هؤلاء تجدهم في شقاء وضيق، في حيرة واضطراب، يصارع أحدهم نفسه لما يعانيه من ضلال فكري وانحراف عقدي وشقاء بدعي، فلن تعرف قدر نعمة الله عليك حتى تتأمل حال هؤلاء.

    الوقت/التاريخ الآن هو الخميس ديسمبر 14, 2017 1:38 am