هل السنة والجماعة:

أحــہٰٰ۫ـــفاد الصــہٰٰ۫ـــحــہٰٰ۫ـــابه رضــہٰٰ۫ـــوان الله عليۦ‏ــہٰٰ۫ـــهمے أحــہٰٰ۫ـــفادعمــہٰٰ۫ـــر الفاروق .


حمزه بن عبد المطلب رضى الله عنه في سطور من نور

شاطر
avatar
ريناد الشمري
صــــاحــــب المــــوقــــ؏ے
صــــاحــــب المــــوقــــ؏ے

عدد المساهمات : 226
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 11/06/2016
الموقع : حائل

حمزه بن عبد المطلب رضى الله عنه في سطور من نور

مُساهمة من طرف ريناد الشمري في السبت يونيو 18, 2016 4:01 am

الصّحابة الكرام.. في سطور من نور
الحلقة (5) حمزة بن عبد المطلب

لم يجد نورُ الإسلام إلا سلاسة في دخول قلب حمزة الرّحيم، الممتلئ بالشهامة والحنان.


حمزة بن عبد المطّلب الذي عُرف بالشّجاعة والفروسيّة. 


واشتهر بالرحمة ومساعدة المحتاجين، ونُصرة المظلومين؛ فلو سأل طفلٌ صغيرٌ حمزةَ عن حاجة لفزعَ له ملبّياً حاجته.


كان يَصِلُ الرّحم، ويُكثرُ من فعل الخير ويدلّ عليه.


خفقَ قلبه بالرحمة والمحبّة عندما سمع بإيذاء أبي جهل لابن أخيه محمد -صلى الله عليه وسلّم-، فسرعان ما انتقمَ له، ورفعَ قوسه، فضربه بها وشجّ رأسه... 


- نعم إنّه حمزة بن عبد المطلب عمّ رسول الله -صلى الله عليه وسلّم-، وكان يُكنى بأبي عمارة، وقيل أبي يعلى..  


أعلنَ إسلامه في السنة الثانية من بعثة رسول الله -صلى الله عليه وسلّم-، فكان إسلامه درعاً واقية وحصناً منيعاً للإسلام والمسلمين.. كان قويّ الشخصية، ضخم البنية، راجح العقل، قويّ الإرادة، ومع هذا كلّه كان رحيماً، شَفوقاً...  


كان أمير أول سريّة خرج فيها المسلمون للقاء العدو، كما أنّ أول راية عقدها رسول الله -صلى الله عليه وسلّم- كانت له.  


- أبلى بلاءً حسناً في غزوة بدر، وقاتلَ ببسالة؛ إذ قاتلَ بسيفين، وبارزَ شيبة بن ربيعة فأرداه قتيلاً. فسمّاه رسول الله -صلى الله عليه وسلّم- أسد الله، وأسد رسوله. 


- كان فارس الميدان، والثابت الباسل في غزوة أحد، حيث قتل واحداً وثلاثين مشركاً في يوم واحد. 


- أصابته حربة وحشيّ الغادرة فصار شهيداً يعطّر ثرى أُحُد الظامئ. 


- قال رسول الله -صلى الله عليه وسلّم-: "سيّد الشهداء عند الله -تعالى- يوم القيامة حمزة". 


- رضي الله عنه وأرضاه وجعل الجنّة مثواه، وجزاه عن الإسلام والمسلمين خير الجزاء

    الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة نوفمبر 24, 2017 2:50 am